الأحد، 5 أبريل، 2015

سبل الحفاظ على الرشاقة للمقعدين!



كمقعد أو كمستخدم للكرسي المتحرك، منذ زمن أو حديث العهد، بالتأكيد أنت بحاجة الى الحفاظ على وزنك ورشاقتك، وتمرين عضلات جسمك المختلفة بالأنشطة البدنية الملائمة، اليكم المقال الاتي الذي سيهديكم الى أفضل الوسائل للحفاظ على رشاقتكم:
من قبل ويب طب - الأربعاء , 10 سبتمبر 2014
آخر تعديل - الثلاثاء , 10 فبراير 2015
اذا كنت ممن يستخدمون الكرسي المتحرك بشكل دائم او مؤقت، فانت بالتاكيد اصبحت اقل نشاطا واقل قدره على الحركة مقارنة بالوضع الطبيعي! اذا ما الحل ؟ وما هي الطرق الافضل للحفاظ على الرشاقة والوزن الصحي؟
الموضوع سهل! لا يهم ان كنت ستشترك بنادي رياضي او بمسابقات على مستوى ام لا! فنحن ننصحك فقط بممارسة يومية تتحول الى عادة منتظمة وممتعة لنشاط تفضله وتحبه وتتخذه كهواية. ويجب ان تدرك بان ممارسة النشاط البدني والحفاظ على الرشاقة لذوي الاحتياجات الخاصة وبشكل خاص المقعدين، ضرورية جدا، وذات فوائد صحية كبيرة، برغم ما قد تشكله من تحدي كبير بالنسبة لهم. والتمارين الهوائية قد تكون احد الامثلة على الرياضات المهمة والتي يسهل ممارستها، ومن شانها تعزيز صحة القلب وتقوية عضلات الجسم المختلفة والمساعدة في حرق العديد من السعرات الحرارية. وهناك العديد من الخيارات المنوعة والمختلفة لممارسة النشاط البدني المفضل!
سبل الحفاظ على الرشاقة للمقعدين!

ما مدى اهمية القيام بالنشاط البدني؟

ممارسة النشاط البدني جدا مهمة في الحفاظ على الصحة البدنية والعقلية، وطريقة رائعة لتغير نمط الحياة الروتيني المعتاد وفرصة للقاء العديد من الاشخاص الجدد، ومن المعروف مدى اهمية النشاط البدني للصحة وللتخلص من الوزن الزائد وتقوية عضلات الجسم وتعزيز صحة القلب والجهاز التنفسي. كما وسيساعدك النشاط البدني على ادراة ودفع الكرسي المتحرك بصورة اسهل ووقايتك من الاصابات الناتجة عن الضغط على عضلات الجزء العلوي والناتجة عن دفع الكرسي بشكل يومي ومتكرر وبشكل خاطىء.
اليكم النقاط التالية التي تختصر اهم فوائد النشاط البدني وممارسة التمارين الهوائية وتمارين الكارديو:
1 . القلب يعمل بشكل اكثر كفاءة وقوة.
2 .  المساعدة في الحفاظ على الوزن و تقليل الدهون في الجسم والسيطرة عليها..
3 .  تقليل خطر الاصابة  بالامراض المزمنة مثل : مرض السكري من النوع 2 ، و امراض القلب والسمنة.
4 .  المساعدة في رفع الكولسترول الجيد وخفض الكولسترول السيئ.
5 . رفع مستوى الاندورفينات ( مواد كيميائية في الدماغ التي تساعد على تخفيف الالم وتحسين الحالة المزاجية ).  
6 .زيادة استهلاك الاكسجين في الجسم وتعزيز كفاءة الرئتين.
7 . تحسن جودة النوم وتجعلكم تستيقظون اكثر انتعاشا.
9. تزيد من مقاومة الجسم للتعب وتعطيكم الهمة والنشاط.
10 . تحسن الحالة المزاجية وتقلل من حالات الاكتئاب، التوتر والقلق.
11 . تصقل العضلات وتجعل جسمكم اكثر مرونة.
12 . مكافحة انواع معينة من السرطان.

ما المدة التي ينصح بها لممارسة النشاط البدني؟

عادة ما ينصح الخبراء والمختصين بانه على الشخص البالغ والذي يتراوح عمره ما بين 19-64 ممارسة النشاط البدني لمدة مرتين على الاقل اسبوعيا، ولما يقارب 150 دقيقة اي بما يعادل ساعتين ونصف، بحيث يمكن تقسيم الاوقات الي ممارسة التمرين مرتين خلال اليوم مثلا. وكلما زادت مدة وعدد ايام ممارسة التمرين كلما اكتسبت الفائدة المرجوة بشكل اسرع وبفعالية!

ما هي انواع النشاطات البدنية التي ينصح بممارستها؟
في البداية لتحديد النشاط البدني يجدر بك التحدث الى الطبيب المختص او المعالج الطبيعي والمتابع للحالة لتحديد انواع الانشطة التي يمكن القيام بها وممارستها، ومن ثم  تحديد اي نوع من الخيارات المتاحة تفضل القيام به، ووضع خطة يومية مناسبة للقيام بهذا النشاط و تبنيه كهدف وهواية يومية. ويجدر بك الانتباه الى ان كل فئة عمرية معينة وبحسب الحالة تحتاج الى مدة معينة يومية من النشاط البدني كما ذكرنا سابقا.
ننصحك بتمارين الكارديو "القلبية" Cardiovascular exercise او التمارين الهوائية "الايروبيك"!
تعد من اهم التمارين التي تعمل على تعزيز صحة عضلة القلب والدورة الدموية وتقويتها، بالاضافة الى تعزيز كفاءة الرئيتين. وبالطبع بالامكان البدا بعشر دقائق وزيادة المدة تدريجيا بحسب تحمل الجسم وقدرته الى ان يعتاد.
ومن امثلة هذه الرياضات:
- السباحة.
- الجري باستخدام الكرسي المتحرك وفي مسارات خاصة.
- التجديف في قوارب مهيئة.
- كرة السلة او كرة الشبكة او الريشة.
- تمارين المقاومة و تقوية العضلات.
- رياضات الايروبك المناسبة.
دفع الكرسي المتحرك وحده يعني تقوية لعضلات الكتفين والصدر ولكن يجب ان يتم ذلك بالشكل الصحيح وبعد التمرين باشراف المختص والا فقد تتسبب بالاصابات لعضلاتك، ويجب التنبه الى الاهتمام بتقوية عضلات الظهر التي لا تشارك ابدا في هذه العملية، مما قد يؤدي الى خمولها مع الزمن.
باشر الان بالبحث عن نوع الرياضة او النادي الرياضي الملائم لك، واستشر طبيبك، وانطلق نحو نمط الحياة الصحي الجديد !

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق