الاثنين، 18 مايو، 2015

ما هو اول حصار في التاريخ

بحثت طويلا عن أول حصار في التاريخ ، لتحط رحالي دوما عند أطول حصار في التاريخ ، في عصور ما قبل الميلاد ، وفي زمان الملك البابلي ( نبوخذ نصر ) . كان أول حصار في التاريخ ، هو نفسه أطول حصارٍ في التاريخ ، أبطاله الملك البابلي نبوخذ نصر ، و مدينة صور الكنعانيّة ، حيث امتد هذا الحصار ليصل إلى ثلاثةَ عشرَ عاماً ( 585 - 572 ق.م ) .
نبوخذ نصر:(الملك العنيد ) ، هكذا أطلقت عليه بعد إطلاعي على مراحل حصاره لمدينة صور ، دون أن يستسلم ، وبقي مرابطاً حول المدينة إلى أن أسقطها . نبوخذ نصر ، هو الإبن الأكبر لنبوبولاسر ، الذي قام بإسقاطِ نينوى عاصمة الإمبراطوريةِ الآشوريّة .
قبل أن يتولى نبوخذ نصر الملك ، قام بقيادة الكلدان لهزيمةِ الآشوريين مرّةً أُخرى بعد هزيمة والده لهم ، و قام بإلحاق الهزيمةِ بالفراعنة و الآشوريين في معركةِ ( كركميش ) عام 605 ق.م ، و لاحقاً تمكّن من السيطرةِ على مناطق عدّة ، منها ( سوريا ) و ( فينيقيا) ، و أنتزعها من أيدي الآشوريين بعد هزيمتهم .
و في العام نفسه توفي والده الملك نبوبولاسر ، ليعود هو بدوره إلى بابل و ينصب ملكاً شرعيّاً عليها .
بعد أن أصبح ملكاً توالت فتوحات و انتصارات نبوخذ نصر ، لتمتد من سوريا و يهوذا ، حتى وصلت إلى حدود مصر ، و تحديداً إلى مدينةِ ( غزّةَ )الحاليّة جنوب فلسطين ، حيث هُزم بعدها فيما تسمى ب (الحرب المصريّةِ البابليّة ) .
لم يؤتي نبوخذ نصر على إلحاق الخراب أو تدمير المدن التي قام بإسقاطها أو السيطرةِ عليها، و إنما اكتفى بفرض الجزيةِ ، وحرص على فرض دفعها بانتظام على المدن التي فرض عليها سيطرته .
لم يرق الأمر لملك يهوذا ، فحاول التمرد ، ومن هنا قررت مملكة يهوذا العصيان على بابل ومليكها ( نبوخذ نصر ) ، فقام نبوخذ نصر بدوره بحصار أورشليم عاصمة مملكة يهوذا ، وألحق الهزيمة بالمصريين الذين هبوا للدفاع عن مملكة يهوذا ، استمر البابليون بحصار مملكةِ يهوذا لحولٍ كامل ، حيث تمكنوا بعدها من اختراق أورشليم العاصمة ، و دخلوها و سبوا معظم سكانها و من بينهم الملك ، وألحقوا الخراب بالمدينةِ ، و قاموا بإحراقِ هيكل سليمان ، و بذلك وضع نبوخذ نصر حداً لفترةَ حكم سلالةِ داوود على أورشليم و مملكةِ يهوذا عام ( 587 ق.م ) .
لم تكن مملكةِ يهوذا هي الوحيدة التي اعترضت على دفع الجزية لنبوخذ نصر ، بل كانت أول المتمردين على هذا الأمر ، و تلتها مدينةَ ( صورٍ الكنعانيّة ) ، على الفورقام نبوخذ نصر بالزحف إليها و فرض الحصار عليها ، ظاناً منه بأن الحصار لن يطول لأكثر من عام ، شأنها شأن مملكةِ يهوذا ، ولكن امتد الحصار ليصل إلى ثلاثةَ عشرَ عاماً ، ليعد أطولَ حِصارٍ في التاريخ على مدينة ، و انتهى هذا الحصار برضوخ الكنعانيين للهيمنةِ البابليّة ، ولكن لن ننكر بأنها كانت عصية .
وكعادة الملوك لإظهار بطولاتهم وصبرهم على الصعاب وتحديهم لأي عقبةٍ تقف في طريقهم ، كانت لنبوخذ نصر ملاحظاته عن حصار مدينةِ صور ، دونها في إحدى الألواح الأثريَةِ التي تم العثور عليها ، حيث قال بأنه قد تمكن من عزل ملكها الشرير و هزيمته ، و شقَّ الطريق إلى صور بينَ الجبال ، و تشتيت سكانها الأشرار إلى اتجاهاتِ الأرضِ الأربعة ، و قام بإختيارِ ملكٍ لها .
مدينة صور:مدينة شرق أوسطيّة ساحليّة ، تقع على شاطيء البحرِ الأبيض المتوسط ، و تعد من أشهر مدن العالم القديمة عبر التاريخ ، لتمكنها من إحتكار التجارةِ البحريّة والسيطرة عليها في العهد الفينيقي ، و كان لها الدور الكبير في نشر الديانات في العالم القديم ، و وضع حدٍ لزحف الإسكندر المقدوني ومقومتها له ، بالإضافة لوقوفها وتصديها للبابليين في حصارهم لسنواتٍ طويلة .
نقرأ ل ( زكريّا ) ، آخر الأنبياء في القرن السادس قولهِ عن مدينةِ صور ، واصفاً ما كانت عليه أثناء سنوات حصار نبوخذ نصر عليها :
قد بَنَت صور حصناً لِنفسها ، و كوّمت الفِضّةَ كالتُراب ، و الذهبِ كطينِ الأسواق ، هو ذا السيّدُ ( الرب ) يرثها ، و يضرِبُ في البحرِ قوّتها و هي تؤكَلُ بالنار .
يصف زكريّا قوةِ و مناعة صور في مقاومةِ البابليين و حصارهم الطويل عليها .
  • المصادر :
- ويكبيديا ، الموسوعة الحرّة .
- بين النار و البحر ، مجلة العربي .

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق