الثلاثاء، 31 مارس، 2015

5 أشياء يجب أن يعرفها كل رجل عن المرأة

أتشعر أيها الرجل أنك لا تفهم المرأة وأنك حائر بأمرها . لا لست وحدك . لقد قال أحدهم إن المرأة كائن يمكنك أن تحبه ولكن لا يمكنك أن تفهمه .  إليك هذه الأسرار الخمسة الخاصة بالمرأة

لا يهم ما تقوله . بل المهم ما تشعر به
صدق المرأة مع نفسها لا نظير له لأن جذور ثقتها بنفسها موجودة حيث يجب أن تكون هذه الثقة .إن جذور القة هذه موجودة في نفسها .بإمكانك أن تقول لها إنها جميلة وجذابة كل يوم ولكن قولك لن يؤثر فيها إن لم تشعر بصدق كلماتك
عليك أن تجعلها تشعر بكل ما تقوله وأكثر. لا بل الواقع أن ما لا تقوله أهم مما تقوله. فالأفعال أعلى صوتاً من الكلمات بالنسبة للمرأة.
أنت تفكر بمنطق، هي تفكر بعاظفة
هذا لا يعني أن المرأة  شخص غير منطقي أو أنها لا تستعمل المنطق في حياتها بل غالباً ما تكون أفكار المرأة وتفكيرها  أكثر ترابطاً واتساقاً من أفكار الرجل وتفكيره.. والنقطة التي أحاول توضيحها هنا هو أن عواطف المرأة تؤثر في أفعالها وتصرفاتها اكثر مما تؤثر عواطف الرجل به.
نحن الرجال تعلمنا من المجتمع أن نخبئ مشاعرنا وأن لا ندعها تؤثر بنا كما تؤثر بالمرأة
من المعيب بالنسبة للرجل أن يكون على اتصال مع الجانب الأنثوي منه. ولكن عندما يقول الناس ذلك فهم يشيرون إلى شخص يتواصل مع مشاعره. والواقع أن النساء ينجذبن أكثر إلى هذا النوع من الرجال، لأنهن يشعرن بأن هؤلاء الرجال سيفهمن طبيعتهن الأنثوية أكثر من غيرهم من الرجال
المرأة جزء واحد لا يتجزأ
إذا عانى الرجل في عمله من يوم الصعب، سيأتي إلى بيته ويتصرف كعادته ، يقبل زوجته ويتكلم مع عائلته محاولاً عدم إظهار ما يشعر به من ضغط نفسي  معتقداً أن عليه ألا يجلب العمل معه إلى بيته
أما إذا كان يوم المرأة صعباً ، فسيتأثر مزاجها وردود فعلها. وهذا هو الوقت الذي يحتاج فيه الرجل أن يصمت وألا يقول لها " خلص انسي الأمر" أو الأمر ليس هاماً كما تتصورين" لأن هذه الأشياء تبقى حية في ذاكرتها. حاول أن تدعمها ,ان تريحها وستصبح أفضل حالاً.
ما تريده المرأة ليس على تلك الدرجة من التعقيد.
 إن ما تريده المرأة في العلاقة غالباً ما يكون مبهماً. صدقوني أيها الرجال "النساء بشر" وهذا يعني أنهن يرغبن بذات الأشياء التي ترغب فيها أنت أيها الرجل في أعماقك ولكنك  لا تعترف بها.
إنهن يردن الحب والاحترام والثقة ولعشق والهيام. وهن لسن على تلك الدرجة من التعقيد كما تظن، لذا لا تجعل الأمور تزداد سوءاً.
هي تخاف أكثر منك من الهجر
أنا أفهم الرجل جيداً فقد تعرضت للرفض أكثر من أي شخص. أعرف مدى صعوبة الشعور بالهجر لا سيما بالنسبة للمرأة .
ولكن رغبة المرأة هي أن تكون مرغوبة. لذا أظهر لها أنك تسعى وراءها.
هل تنتظر منها أن تقوم بالخطوة الأولى ؟ توقف .

هل تتخيل الصدمة التي قد تتعرض لها ثقتك بنفسك إذا كنت ترغب في أحد ما ، فبادرك الآخر بالرفض؟ فكيف بالمرأة؟

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق