الأحد، 3 مايو، 2015

أداة جديدة تخفي الشعور بآلام الحقن

أداة جديدة تخفي الشعور بآلام الحقن

تشجع جامعة رايس مهندسيها على ابتكار حلول جذرية للمشاكل الواقعية في المجتمع، يقوم الطلاب بتصميم ونمذجة هذه الحلول وقد يستكملون انتاج هذه المنتج بعد التخرج في بعض الأحيان، يعتقد هيئة تدريس الجامعة بأن "التدريب العملي" هو أفضل وسيلة للتعلم.

وتأتي أحدث الإبتكارات المقدمة في خطوط أنابيب على شكل أداة من المفترض أن تقلل من آلام الحقن والتي صممت على يد الطلاب  Andy Zhang و  Greg Allison و  Mike Hua وهي أداة عبارة عن جزئي، يحتوى الجزء العلوي على الماء ونترات الأمونيوم بالقاع، عندما يتم تطويعها يختلط الماء بالمواد الكيميائئية مما يخلق مادة ماصة باردة، التي يمكنها تخدير الجلد، وتبني الفكرة على إزالة الإحساس من الجزء المراد حقنه، من هنا أتي إسم التخدير بشكل مريح.

 يستهدف المنتج أي شخص لديه آلام متعددة من آثار الحقن المختلفة وخصوصاً كبار السن والأطفال أو عند القيام بعمليات مختلفة في مناطق أكثر حساسية في الجسم كالوجه والفخذين.

يؤكد الطلاب على أن مادة نترات الأمونيوم من المواد الغير سامة والتي تستخدم في التبريد، تأتي بحوالي 8 درجة مئوية وتبرد الجسد حتى درجة -4.

بدأ الطلاب العمل على المنتج بعدما أشار رجل أعمال يسمي Mehdi Razavi إلى أنه لا يشعر بالإرتياح في آلام المرضى المزمنة مع آلام المتكررة، قد عمل خلال العام الماضي على العديد من الأمصال ويأمل في تصنيع منتج رخيص وفي متناول الأيدي، سيتم دمج المنتج في نهاية المطاف مع إبرة تقليدية في الوسط.

وقد قدم أولئك الطلاب براءة اختراع لحماية الفكرة ويخططون لمواصلة العمل على المشروع بعد عامهم الدراسي لأنهم يعتقدون بالكثير من الإمكانيات التي يمكنهم إخراجها خلال العمل المستمر، يبحثون في عمل شركة خاصة بهم خلال الأيام القادمة.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق