الاثنين، 6 أبريل، 2015

مكاتب عمل وسط الأشجار في باريس



تساعد النباتات و الأشجار و الخضرة عمومًا على الإسترخاء بشكل كبير هذا الإسترخاء و الراحة تؤثر بشدة على إنتاجية العمل و تخلق جو مريح و تساعد الفرد أيضًا على الصفاء الداخلي من هذا المنطلق تدرك الشركات الحديثة أن راحة موظفيها التي هي أهم الإستثمارات لديها في خلق بيئة طبيعية مريحة تساعد على زيادة إنتاجية العمل و لا تؤثر بالسلب عليهم من هذه الفكرة جاءت فكرة مكاتب الأشجار .

لذلك قررت شركتي هوت و بونز الفرنسيتين تغير نظام المكاتب لتحولها لمكان شبيه بمتاحف النباتات فمقر الشركة يرجع بناءه إلى القرن التاسع عشر الميلادي و لكن المصمم كريستان بوتجيزر الفرنسي الأصل قرر إعادة التصميم بالكامل و إبتكر فكرة زراعة أشجار الفيكوس داخل المقر وسط مكاتب العمل ..!
تبدو الفكرة نوعًا من الجنون أن تضع أشجارًا وسط المكاتب و لكنها من الناحية الجمالية و الحضارية و البيئة رائعة بكل المقايس ، المقر يستوعب 15 شخص و يوجد به 6 مكاتب منفصلة و ثمان في مساحة مفتوحة و يتوسط المكان لوح كبير من الخشب يسير في إنسيابية و خطوط مائلة ليشكل المكاتب و يغطى كل مكتب بقبة زجاجية لإعطاءة قدر من التركيز و منع الضوضاء المحيطة عنه .

قد أبدع المصمم في دمج الأشجار و سط مكاتب العمل و إستغلال المساحة فهذا اللوح الخشبي المصمم لمكاتب هو نفسه سقف لطابق الأسفل منه ، أما عن النباتات فقام بوضع 18.3 متر مكعب من التربة في المقر لزراعة النباتات و فاز هذا التصميم بعدد من الجوائز العالمية منها جائزة ContractWorld Award عام 2008 ..






ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق